بالصور: اسعار الهواتف الذكية في الجزائر


    هناك العديد من المقالات السابقة قد ذكرنا فيها وتحدثنا عن اسعار ومواصفات العديد من الهواتف الذكية للعديد من الشركات المحلية وعلى رأسها شركة كوندور  ومن بينها التدوينة الاخيرة التي قد نشرتها بالأمس فقط والتي شاركتُ فيها معكم "هواتف لشركة هواوي الجديدة"، مهما حاولت النشر مثل هذا النوع من المشاركات لن استطيع أن آتي لكم بالجديد وستبقى فقط عبارة عن تدوينات قصيرة لاتفيد المستخدم في أية شيء كما هي موجودة على محركات البحث بالآلاف، لهذا قررتُ اليوم ان انشر معكم مقالة شاملة تحتوي على اسعار وكذلك مواصفات معظم الهواتف المتوفرة والمطلوبة في السوق الجزائرية كما ايضاً سأحاول قدر المستطاع الإجابة عن بعض الأسئلة فيما يخص الهواتف بشكلِِ عام.

    جميعاً عندما نود شراء أي هاتف كان نتسرع في إتخاذ القرار وبعد مجرد شراؤه قد نندم على ذلك، لا تتعجب فأنا شخصياً حدث معي هذا الأمر في كل مرة أشتري فيها هاتف جديد.


    كيف أختار الهاتف المناسب لي؟

    في بعض الأحيان قد تجد هواتف مواصفاتها مطابقة تماماً ولكن تجد فقط الإختلاف في السعر لذا يذهب اغلب المشتريين لإقتناء الهاتف ذو المواصفات العالية وسعر رخيص، ودليل على ذلك نرى ان اغلب الجزائريين يلجأون إلى شراء هواتف صينية بإسم شركات جزائرية محلية بثمن أرخص وهذا من اهم العوامل التي قد تجعلك تندم بعد اقتناءه فعلى سبيل المثال: في يوم من الايام إحتجت خاصية NFC لدفع البعدي في احد المحلات ولم تجدها متوفرة في هاتفك أو اردت ان تقوم بعمل روت له ...إلخ.

    التصميم يعتبر أيضاً شيء في غاية الأهمية انا لن احدد لك تصميم خاص ولكن انت من ستختاره حسب ذوقك وما يعجبك كمشتري.
    كما هناك الكثير من المستخدمين ينزعجون بشكل كبير من التشنجات التي تحدث في الهاتف، لذا يجب عليك إختيار هاتف أسرع وعندما اقول هذا أي أن تكون مساحة الذاكرة الحية (RAM) تتجاوز 2 جيجابايت وكذلك سرعة وأداء المعالج عاليان وهذا ماسنتحدث عليه بالتحديد بعد مدة.

    وبإمتلاء سوق الهواتف في الجزائر بالهواتف الصينية مؤخراً؛ نصيحتي لكم كأخ إبتعدوا كل الإبتعاد عن هاته الهواتف مهما كانت علامتها التجارية لأن جميع تلك الهواتف تباع في المواقع الصينية بثمن جد جد رخيص ولتتأكدوا من ذلك توجهوا إلى الموقع Gearbest ولاحظوا بأنفسكم اسعار الهواتف الصينية وخاصة إن كان هناك تخفيضات في الاسعار.

    قائمة الهواتف للجزء الأول من سنة 2019

    مع دخول كل سنة جديدة تتغير السوق المحلية فمعظم الشركات المصنعة لها تعلن في كل موسم من السنة عن تشكلية جديدة وبالطبع كل هاته الهواتف تكون مختلفة في المواصفات التي تحملها وحتى في سعرها، ولذا ما اردتُه هو فقط أن أقوم بتحديث بسيط للمقال الذي سيكون عبارة عن اضافة الهواتف التي ظهرت مع آواخر 2018 و حتى مع بداية عام 2019 وسأعمل على ذلك بعد مرور كل ثلاثة اشهر وذلك حتى يبقى الموضوع شاملاً في كل مرة وحتى نبقي ايضًا القارئ دائمًا على إطلاع بكل شيء جديد يتم طرحه في السوق.


    هاتف Huawei Y9 2019

    لا يزال جديدًا فقط في 7 جانفي لهذا العام تم الإعلان عنه يتميز بمواصفات خارقة ولكن مع الآسف سعره قد لا يناسب الأغلبية منا نبدأ اولاً بالمواصفات التي جاء بها:
    نظام اندرويد باصدار أوريو 8.1 بواجهة المستخدم EMUI 8.0 بحيث تتميز هذه الأخيرة بتصميم رائع وجذاب جدًا عن اصداراتها السابقة.

    بالنسبة للشاشة فهي تمثل 90% من الجهة الأمامية مع النوتش مقاسها 6.5 بوصة ودقتها عالية 1080 × 2340 بكسل مما تعطي صورة واضحة جدًا بالنسبة للذاكرة العشوائية فمساحتها نوعًا ما واسعة فهي حوالي 4 جيجابايت اما الذاكرة الداخلية مساحتها تُقارب 64 جيجابايت.

    البطارية سعتها 4000 ميلي آمبير وهي كافية جدًا لبقاء الهاتف يشتغل لمدة أطول كما أنها غير قابلة للإزالة ولا تدعم الشحن اللاسلكي.
    سعره الهاتف قد يصل حتى 44.000 دج (أربعة ملايين وأربعة مائة ألف).

    هاتف Huawei Honor A7

    قد يلائم ويناسب الفئة المتوسطة مقارنة بسعره، ويعتبر من آخر المجموعة التي أطلقتها شركة هواوي مؤخرًا كما جاء بمواصفات ليست عالية ولكنها قد تكون متوسطة نذكر منها:
    يتوفر على نظام التشغيل "Android Oreo 8.0" ومعالج به ثمانية أنوية اربعة منها بسرعة 1.4 جيجاهرتز والاخرى سرعتها 1.1 جيجا، كعادتها من السابق الشرائح نوعيتها كوالكوم سناب دراجون 430 ورقاقة الجرافيك من طراز " Adreno ".

    ذاكرة الرام مساحتها 2 جيجا بايت ومساحة ذاكرة التخزين 16 جيغا بايت وهي غير كافية بعض الشيء لذا ما وفرته الشركة يمكنك زيادة مساحة التخزين بواسطة ذاكرة خارجية تصل حتى 128 جيغابايت.

    به شاشة متعددة اللمس بمقياس 5.7 إنش ودقتها 720 × 1440  Px لا تتوفر على أي حماية كما أنها من طراز LCD.
    سعره حاليًا في الأسواق: 21.000 دج ( 2 ملايين ومئة ألف ).

    هاتف جالاكسي J6 بلس

    يعتبر من بين الهواتف التي لاقت اقبالاً واسعًا من طرف مستخدمي اجهزة سامسونج فبمجرد الإعلان عنه بتاريخ 1 اكتوبر اصبح متاحًا في جميع المحلات التجارية من بين مواصفاته التقنية هي كالآتي:

    يشتغل بنظام أندرويد 8.1 أُوريو مدمجة مع واجهة مستخدم "Samsung ONE" الجديدة، بالنسبة للمعالج فهو بأربعة انوية بتردد 1.4 Ghz لنواة الواحدة يعني الإجمالي 5.6 جيجا هرتز.
    بخصوص الشاشة مقاسها 6 بوصة دقتها 720 × 1480 بكسل من طراز IPS LCD وهذا ما غيرت فيه الشركة فجميع اجهزتها السابقة معظمها كانت تأتي بشاشات من نوع " Super Amoled" الذاكرة العشوائية 3 جيجا بايت وذاكرة التخزين هناك من به 32 جيغا بايت فقط وهناك من به 64 جيجا بايت يمكنك توسيعها بكارت من نوع microSD.

    سعة البطارية بالتقريب 3200 ميلي  آمبير مع الآسف أنها لا تدعم الشحن السريع، أما الكاميرا فآتت الأمامية 8 ميجا بكسل والأساسية 13 ميجا بكسل بها العديد من الاضافات كالتركيز التلقائي وكشف الإبتسامة الأوتوماتيكي.

    سعر الهاتف باهض نوعًا ما فنسخة ذات ذاكرة 32 جيجا بايت حوالي 53,000 دينار جزائري (5 ملايين وثلاثة مائة ألف) اما نسخة ذات ذاكرة 64 جيجابايت فسعره 56.000 دج

    قائمة أسعار الهواتف الذكية الأكثر رواجاً لسنة 2018:

    هذه القائمة تشمل أغلب الهواتف الجديدة من جميع العلامات التجارية المتوفرة في الاسواق المحلية للهواتف كما سأحاول الإختصار وذلك حتى لا تكون المشاركة طويلة ومملة.

    هواتف سامسونج:










    لقد سبق لي وأن كتبت لكم تدوينة تحدثت فيها عن أفضل 8 هواتف سامسونغ واسعارها للإطلاع عليها إضغط هنا.

    هاتف "Samsung J3 Pro 17"

    في الحقيقة جميع فئة الـ'J' لشركة سامسونج هي متاحة لشريحة الدخل المتوسط، وعلى الرغم من ذلك به مواصفات لا نقول ضعيفة وإنما قريبة من المتوسطة كما يتميز ايضاً بتوفره على بعض الميزات التي قد تجعله يتفوق عن بعض الهواتف المنافسة له من الشركات الأخرى؛ فمن بين مواصفاته: يشتغل بنظام أندرويد لوليبوب 5.1 الذاكرة الحية مساحتها 2 حيغابايت وذاكرة التخزين ما يقارب 16 جيجابايت، إضافة إلى ذلك يدعم تقنية الـ4G، صراحةً كل ما أعجبني في الهاتف تصميمه وشكله الرائع وهذا ما جعلني اقترحه مع مجموعة هواتف سامسونج.
    سعره الحالي: 30.000 دينار جزائري (ثلاثة ملايين سنتيم).

    هاتف "Galaxy j2 prime"

    الهاتف ماهو إلا نسخة جديدة لهاتف J2، وخاصة التصميم مطابق له تماما فقط أبعاده متغيرة عنه أي كبير علي هاتف جي 2 السابق، ما لم يعجبني في الهاتف هو الشاشة من نوع (TFT) فهي سيئة جداً مقارنة بالهاتف Galaxy J2 الذي يتوفر على شاشة سوبر امولد الأكثر وضوحاً في الألوان ، نظام التشغيل مارشيملو 6.0، اما مساحة ذاكرة الرام 1.5 جيجابايت وذاكرة الروم حوالي 8 جيجابايت وسعة البطارية 2600 ميلي آمبير كما يوجد به تقنية الإتصال بشبكة الجيل الرابع.
    ثمنه في السوق: 21.000 دينار جزائري (2 ملايين ومئة ألف سنتيم).


    هاتف "Samsun Galaxy J7 NXT"

    يعتبر من بين الهواتف الفئة الجديد التي أطلقتها شركة سامسونج خلال الأشهر الماضية من سنة 2017، يعمل هذا الهاتف بإصدار نوجا 7، اما الشاشة فهي بمقاس 5.5 إنش ومعالج "ARM" ثماني النواة بتردد 1.6 جيجاهرتز والرام 2 جيغا و مساحة التخزين 16 جيغابايت، البطارية 3000 ميلي آمبير، كما انه يتوفر على تقنية العداد الخطي (حساب عدد خطوات المشي).
    سعره: 37.000 دج (ثلاثة ملايين و 700 ألف سنتيم).

    هاتف "Galaxy C5"

    ينتمي الهاتف إلى فئة الـ"C"، هاتف سي 5 به مواصفات عالية مقارنة بالهواتف التي ذكرناها سابقاً وهي كالتالي: به نظام أندرويد اصدار مارشيملو 6.0.1؛ ذاكرة التخزين مايقارب 32 جيجابايت اما مساحة الذاكرة الحية 4 جيغابايت، المعالج فهو من نوع كوالكوم سناب دراجون 617 متكون من ثمانية أنوية بسرعة 1.5 جيغاهرتز، الشاشة فهي من نوع TFT بمقاس 5.5 بوصة أما البطارية سعتها تقدر بـ 2590 ميلي آمبير.
    ثمنه حالياً: 53.000 دج (خمسة ملايين و500 ألف سنتيم).


    رأيي الشخصي حول هواتف سامسونج:

    حسب تجربتي التي دامت لمدة طويلة في هذا المجال وحسب فضولي الشخصي أفضل ماركات بالنسبة لي هي سامسونج، الجي وآبل والشركة المتفوقة الآن في العالم هي لصالح سامسونج فلا مجال لمقارنتها مع هواتف ذات الماركات المجهولة كأوبو وما شابه ذلك؛ اما من الناحية الاخرى فالشيء السلبي في هواتفها ان سعة بطاريتها ضعيفة جداً وغير كافية لتشغيل الهاتف لمدة اطول وهذه المشكلة تعاني منها شركة سامسونج منذ وقت طويل.

    هواتف ألجي "LG"

    خلال السنوات الأخيرة نشطت شركة الجي في تصنيع الإلكترونيات وخاصة الهواتف الذكية كما انها منتشرة وبكثرة في السوق الجزائرية بأسعار ومواصفات تختلف من هاتف إلى اخر لذا سنذكر مجموعة من هواتفها.

    هاتف "LG G6"

    لا زال يحتل المرتبة الأولى في الهواتف LG كما اعتبره من بين اقوى الهواتف عالمياً لما يحمل من مواصفات عالية وكذلك ثمنه الباهض بعض الشيء، نظام التشغيل الذي يشتغل به هاتف G6 هو أندرويد نسخة "Nougat 7.0"، الذاكرة العشوائية تقدر بـ4 جيجابايت وذاكرة التخزين حوالي 32 جيجابايت قابلة للإضافة حتى 2 تيرابايت ببطاقة ذاكرة كما يوجد الهاتف بنسخة 64 جيجا، اما بالنسبة للمعالج فنوعه "Qualcomm snapdragon  821" باربعة أنوية (64 بيت)، البطارية بها حوالي 3300 ميلي آمبير، نوع الشاشة "Quad HD"، من بين الميزات المتوفرة فيه قارئ البصمة؛ مستشعر نبضات القلب؛ العداد الخطي؛ جيروسكوب أي بإمكانك إستخدام نظارات الواقع الإفتراضي "VR"؛ قياس الضغط الجوي؛ كاميرا الخلفية مزدوجة وموصل من نوع Type C قابل للإنعكاس.
    سعره الآن: 75.000 دج (سبعة ملايين و500 ألف سنتيم).

    هاتف "LG Stylus 3"

    أطلقته شركة ألجي خلال سنة 2017 كما اصبح متاحا في الجزائر خلال الأشهر الأخيرة، كفاءة وأداء الهاتف هي متوسطة.
    جاء بنظام اندرويد نوجا الأخير وشاشة من نوع "LCD" بمقاس 5.7 إنش بحجم 1920 × 1080 ومعالج ميدياتك "MT6750" رباعي النواة بتردد يصل حتى 1.5 جيغاهرتز، الذاكرتي العشوائية 3 جيجابايت والتخزينية 16 جيغابايت، اما البطارية حوالي 3200 ميلي آمبير، كما يتوفر على ميزة القفل بواسطة البصمة وجيروسكوب، ثمنه 34.000 دينار جزائري (ثلاثة ملايين و400 ألف).

    هاتف "LG K8 2017"

    يعتبر من بين الهواتف التي لقت إعجاباً وطلباً بمجرد دخوله للسوق المحلية، وانا شخصياً اعجبني هذا الهاتف كثيراً وذلك نظراً بسعره الذي يتناسب مع معظم فئات المجتمع، نظام التشغيل التي يتوفر عليه نوجا وشاشة "LCD" مقاسها 5 بوصة الحماية التي بها "Gorning Gorilla class 3"،أما المعالج فهو من نوع كوالكوم سناب دراجون 425 بأربعة أنوية بسرعة 1.4، الرام مساحتها 1.5 جيجابايت و الروم 8 جيجابايت، بالنسبة للكاميرا الخلفية فهي عالية 13 ميغابكسل مدعمة بتقنية التركيز التلقائي "Auto focus"؛ وسعة البطارية 2500 ميلي آمبير مع أنها غير قابلة للعزل، كما يدعم أيضاً تقنية الجيل الرابع " 4G LTE".
    سعره: 21.000 دج (2 ملايين ومئة ألف سنتيم).

    هاتف "LG K5"

    ينتمي هذا الهاتف إلى الفئة الضعيفة من مجموعة الهواتف الذكية التي طرحتها الشركة إلى حدود الساعة به نظام أندرويد نسخة المصاصة 5.1.1 الشاشة بمقياس 5 إنش وبحماية "دراجون ترايل جلاس" وبحجم 854 × 480 بكسل، اما المعالج فهو من نوع ميدياتك "MT6582" رباعي الأنوية "Cortex-A7" بتردد 1.3 جيغاهرتز، وبالنسبة للبطارية فسعتها حوالي 1900 ميلي آمبير، اما مساحة الذاكرة الحية 1 جيغا بيت ومساحة التخزين 8 جيجابيت كما انه يدعم الإتصال بشبكة 4G، الكاميرا الخلفية 13 ميجابكسل والأمامية 5 ميجابكسل، ثمنه: 17.500 دج (مليون و700 ألف).

    هواتف كوندور:

    هاتف "Allure A55"

    تم إطلاق الهاتف بنظام أندرويد لوليبوب 5.1 وذاكرة الحية بمساحة 3 جيجابيت ومساحة الذاكرة الميتة 32 جيغابيت وشاشة من نوع "Super Amoled" مقياسها 5.5 إنش وحجم 1280 × 720؛ بالنسبة المعالج ميدياتك ثماني النواة بتردد يصل الى 1.3 جيجاهرتز، البطارية بها 3150 ميلي آمبير كما أنه يدعم تقنية الـ4G والواقع الإفتراضي أي "Gyroscope" كما أنه لا يتوفر على ميزة الـNFC، ثمنه حالياً حوالي 34.000 دينار جزائري (ثلاثة ملايين و400 ألف).

    هاتف "Condor plume p8"

    هاتف "P8" مر عليه أكثر من سنة منذ إطلاقه لذا اعتبره من المجموعة القديمة التي قد أطلقتها شركة كوندور، الهاتف يشتغل بنظام لوليبوب اما بالنسبة للمواصفات فهي كالتالي: الذاكرة العشوائية 2 جيجابايت ومساحة التخزين حوالي 16 جيجابايت قابلة للتوسيع ببطاقة إضافية حتى 32 جيجا كحد أقصى، اما بالنسبة للشاشة فهي من نوع سوبر أمولد بمقاس 5.5 بوصة المعالج من نوع ميدياتك بثمانية انوية بسرعة 1.3 جيغاهرتز للنواة الواحدة، البطارية فسعتها 3150 ميلي آمبير، الكاميرا الأمامية 5 ميجابكسل والخلفية مايقدر بـ13 ميجابكسل، ثمن الحالي: 27.000 دج (2 ملايين و 700 ألف).

    هاتف "Allure A8"

    تم اطلاقه منذ اكثر من سنة يتوفر كوندور A8 على مواصفات ليست بالعالية وإنما متوسطة نذكر منها:
    يشتغل بنظام مارشيملو 6.0.1 وجاء بذاكرة تخزين حوالي مساحتها 32 جيجابايت والذاكرة الحية 3 جيغابايت، الشاشة بمقياس 5.5 بوصة من نوع "TFT" (تعمل بشرائح الترانزستور) بدقة 1280 × 720 بكسل، المعالج من نوع "Mediatek" وبـ8 انوية تردد الواحدة 1.3 جيغاهرتز اما البطارية مايقارب 3150 ميلي آمبير يدعم الـ4G والقفل بواسطة بصمة اليد إضافة إلى البوصلة وجيروسكوب.
    السعر في السوق: 27.000 دج (2 ملايين و 700 ألف).

    يمكنك أيضاً الإطلاع على رابط المقالات التالية:



    رأيي حول شركة كوندور:

    شخصياً انا لا اطيق كوندور إطلاقاً وذلك لمجموعة من الأسباب من بينها المعالج، فالمعالجات التي تأتي في جميع هواتف كوندور هي من صنع شركة ميدياتك هاته المعالجات تستعمل فقط في الهواتف الصينية كما أنها ضعيفة الأداء ورخيصة الثمن فمقارنة بمعالجات من نوع Exynos التي هي من صنع شركة سامسونج اوحتى سناب دراجون نجدها ان لديها كفاءة وسرعة عالية كما انها باهضة الثمن وهناك مئات المقالات على الانترنت التي تتحدث عن الفروقات بين المعالجات انصحكم بقرائتها لفهم الفكرة بشكل اعمق كما أن اغلب المستخدمين على انحاء العالم لا يفضلون معالجات من نوع ميدياتك وذلك لأسباب معروفة.

    إضافة الى كل هذا ان هواتف كوندور ليس من صنعها بل هي تستورد هواتف من الصين تتيح لها وضع علامتها التجارية عليها، وما ماتقوم به كوندور هو تغييرات في نظام الهاتف المستورد فقط كتغيير الـ"Boot animation" وما اقصده بهذه الكلمة أي تغيير إسم الشركة الذي يظهر عند تشغيل الهاتف، وايضا تغيير تطبيقات النظام ... إلخ؛ وهذا ماتعمله معظم الشركات الصينية وعلى رأسها شركة جيوني "Gionee" والتي لها هواتف مطابقة للشركة كوندور (ابحثوا في جوجل باسم هذه الشركة).

    ايضاً جودة الكاميرا رديئة نوعاً ما فعلى سبيل المثال كاميرا 8 ميجابكسل من هاتف سامسونج ليس ككاميرا 8 ميغابكسل من هاتف كوندور رغم ان لهم نفس البكسلات لكن الجودة ستختلف، لان جودة الكاميرا لا تحدد فقط بها هناك عوامل اخرى التي تساهم في جودة الكاميرا منها: عدد الألوان المتواجدة في الكاميرا، التركيز التلقائي في الصورة، دقة الكاميرا ... إلخ.

    من كل هذا نستنتج ان شركة كوندور تبيع هواتف صينية مطبوع عليها اسم "Condor" وعلى الرغم من هذا نجد نسبة الهواتف الاكثر انتشاراً في الجزائر هي هواتف كوندور وهذا راجع لنقص المستوى التقني والعلمي في الجزائر.
    الشيء الوحيد الذي اعجبني في هواتفها وهو اداء البطارية والتي تُشغل الهاتف لساعات اطول، في الأخير ستبقى لك انت الحرية المطلقة في شراء الهاتف الذي انت تفضله ويعجبك شخصياً.

    الى هنا أنهي هذا موضوع كما أرجوا أنكم استفدوا منه وانا ادعوكم الى مشاركة المقالة مع أصدقائكم لكي يستفيد الجميع؛ كما لا تبخلوا علينا بآراءكم وتعليقاتكم ولأي سؤال يرجى كتابته في علبة التعليقات وسيتم الإجابة عليه في اسرع وقت بإذن الله؛ دمتم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    تم تحديث الموضوع بتاريخ 30 يناير 2019.

    مشاركة المقال :

    ليست هناك تعليقات