اسهل طرق لتحسين وتعلم المفردات في اللغة الإنجليزية


    مع مرور السنوات نرى دائمًا تزايدًا ملحوظًا في عدد متحدثي اللغة الإنجليزية لذا بات من الضروري لكل واحد منا تعلمها ولو حتى إن لم تكن تود السفر الى الخارج او الدراسة هناك فمن المؤكد ستحتاحجها في يومًا ما وعلى سبيل المثال وأنت تشاهد فيديو على موقع اليوتوب يتحدث حول ملخص كتاب ما وقد نال إعجابك به ولسوء الحظ لم تجد النسخة المتاحة بلغتك الأصلية أو ربما حتى أردت تعلم مهارة جديدة و بعدما بحثت عنها وجدت جميع دوراتها متاحة فقط بالإنجليزية في كلتا الحالتين ستجد نفسك محصورًا بقراءة والتطلع فقط على المحتوى المتاح باللغة الناطقة بها انت، سواءًا كنت طفلاً صغيراً او حتى طالب في الإكمالية او حتى الجامعة فجميعًا لدينا دافع نحو تعلمها لغرض ما.

    لا شّك أن الأنظمة التعليمية القديمة وبالأخص المتواجدة في الدول العربية حاليًا اصبحت لا تفي بالغرض لكي تلبي حاجية الطالب و المتمدرس في إتقان اللغة على عكس ذلك ولحسن الحظ اصبحت متوفرة بعض المعاهد المعتمدة والمتخصصة في تعلم اللغات الأجنبية بما فيها الإنجليزية، الفرنسية وحتى الألمانية بحيثُ تتيح للمُتعلم دورات مُمنهجة و التي يمكن حتى للصغار ذوي الفئات العمرية الأقل من 14 سنة الإلتحاق بها، كما هناك ايضًا بعض المواقع المجانية لتعلم أي لغة وقد سبق لي مؤخرًا وشاركت معكم قائمة من  التطبيقات التي تضم حوالي 6 تطبيقات موبايل جميعها مجانية التحميل للإطلاع على الرابط النصي التالي: 6 تطبيقات لتعلم اللغات الأجنبية.

    في مقالة اليوم سننشر معكم بعض الطرق التي أعتبرها فعالة وبسيطة لتحسين تذكر مفردات اللغة الـ "Vocabulary" وتعلمها بسهولة وببساطة ولكن قبل ما نبدأ في الشروع في ذلك، كما نفعل دائمًا في مقدمة المقال نجيب عن بعض الأسئلة الأكثر طرحًا من طرف المستخدمين بالخصوص الموضوع والتي قد تساعد ايضًا في ازالة الإبهام لبعض التساؤلات والإستفسارات التي قد تتبادر في ذهن القرّاء.


    هل بالفعل الإنجليزية صعبة في تعلمها ؟

    إذا حاولنا مقارنة كلا من اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية سنجد أن هناك فرق شاسع جدًا، فالإنجليزية سهلة جدًا مقارنة بالفرنسية وأبسط مثال على ذلك تصريف الأفعال فبالنسبة للإنجليزية هناك تقريباً 100 فعل متغير او بما تسمى قائمة "Irregular Verb"  يستوجب عليك حفظها اما البقية فجميعا تملك نفس صيغة زمن الماضي والماضي التام يعني نفس الصيغة وتضيف لها في الأخير ED، والعكس مغاير تمامًا مع الفرنسية فتقريبًا كل فعل له تغيراته وذلك بتغير الأزمنة المصرفة فيه، اما بالنسبة لقواعد اللغة الخاصة بالانجليزية فهي مبسطة للغاية بحيثُ يمكن استيعابها وحفظها بسهولة تامة.

    العامل الثاني الذي قد يزيدها صعوبة وهي أنك لا تتواصل بشكل يومي مع المتحدثين الأصليين لمدة أطول ولهذا نجد اغلب الخبراء يوصون بأن اسرع وانجح طريقة هي العيش في البلد الذي يتكلم بهاته اللغة بحيث في هذه الحالة ستجد نفسك مجبر على التكلم بها كامل اليوم، وهذا ما نلاحظه تمامًا مع الأطفال الصغار فبعد مجرد سنة وأشهر من ولادته نجده اصبح قادرًا على فهم ممن يحيطون به بشكل جيد والتكلم معهم بطلاقة بالرغم من قدراته المحدودة.

    قد تعتبره عائقًا في مسارك التعليمي ولكن ولله الحمد اليوم هناك عدة تطبيقات لعمل مكالمات بالفيديو مجانية مع الأجانب التي لساعات وحتى مع بعض المدربين الذين يعملون على تصحيح لك جميع الأخطاء التي قد ترتكبها اثناء الإتصال وقد تكلمت عنها في مقالي يمكنكم الرجوع اليه من خلال الرابط مذكور أعلاه.


    كم المدة اللازمة لإتقان اللغة الإنجليزية ؟

    ليس فقط تعلم لغة اي شيء كان يمكنك تحقيقه وتعلمه في وقت أقصر ولكن يتطلب منك الإلتزام والإستمرار في الممارسة وأعني بذلك ليس فقط التعلم بل التحدث بها والكتابة، فالأمر ابدًا ليس متعلق بعدد الأشهر التي تمر عليك فالشخص الذي يقضي 6 ساعات يوميًا ليس كالذي يقضي ساعتين في اليوم فالأول بعد شهرين سيكون جمع ما يكافئ 180 ساعة اما ثاني فسيكون جمع فقط 60 ساعة وهنا يكمن الفرق لذا ما انصحك بفعله وهو تخصيص جدول زمني خاص بك يتلائم مع ساعات الفراغ لديك لزيادة فرص تعلم المزيد قدر المستطاع وبالتالي تقليص المدة.

    اما الإجابة عن هذا السؤال غير محددة بمدة زمنية واحدة فقد تختلف من شخص الى آخر ولكن في العادة قد تأخذ منك تقريبًا من أربعة اشهر حتى ثمانية اشهر على اقصى تقدير.


    كم كلمة تحتاج لتعلم الانجليزية أو أية لغة اخرى ؟

    يتكرر هذا السؤال كثيرًا من طرف العديد من المبتدئين وهو في حقيقة الأمر يُعنى به وبصياغة أخرى للسؤال كم احتاج نسبة مفردات اللغة  حتى أتمكن من استخدام وتكلم الإنجليزية بطلاقة ؟

    أولاً دعنا نرى كم هو عدد الكلمات الموجودة في اللغة الإنجليزية بحد ذاتها هناك حوالي ما يقارب 600.000 كلمة ربما قد تتساءل الآن كيف يمكن لي أن اتذكر كل هذا العدد الهائل من الكلمات ؟ لا أظن ذلك فهو يعتبر مستحيلاً حتى للمتحدث الأصلي ولكن ماذا لو قارنها بلغتك العربية، بالنسبة للعربية فهي تحتوي على أكثر من 11 مليون كلمة تخيل هذا الرقم مع سابقه فهو يضاعفه 22 مرة  إذًا هل تعتقد أنت شخصيًا تستعمل هذا العدد كله في حياتك اليومية أو حتى تعرفه ؟ لا طبعًا فأنت لديك على الأكثر نسبة مئوية قد تصل الى 0.005 بالمائة من المجموع الكلي وكذلك نفس الشيء مع الإنجليزية سيتطلب لك الأمر فقط الى حفظ 4000 كلمة كافية جدًا لكي تصبح قادر على قراءة المقالات بشتى أنواعها وفي أي مجال كانت وحتى بمستوى المعقد الموجود في الكتب.

    الأمر المهم الذي يجب أن يكن في حسبانك ايضًا وهو حتى اذا بلغت هذا الرقم فانت لم تنتهي بعد فسيتطلب لك الممارسة اليومية كما أشرنا لها سابقًا ولو لمدة 30 دقيقة يوميًا على الأقل وإلا ستنسى كل شيء تدريجيًا وهذا ما يحدث غالبًا مع المتحدثين الذين يعيشون في بلدان ليست ناطقة بتلك اللغة وحتى أضرب لكم مثالاً عن ذلك منذ دخولي للجامعة فقط لمدة عام وبضعة اشهر قد نسيت كل ما تعلمته من بعض المواد كالعلوم الطبيعية، التاريخ وغيرها في سنتي الأخيرة من الثانوية حيث لم اعد اتذكر حتى ابسط المصطلحات ويرجع ذلك بسبب الإبتعاد عنها ومن هنا تكمن أهمية الإطلاع والمراجعة الدورية لأي مادة تعليمية كانت ليس المجال اللغوي فقط.

    طرق سهلة لتعلم مفردات جديدة في لغتك الإنجليزية


    البحث بطرق عشوائية وبدون أي تخطيط مسبق أو حتى منهجية متبعة سواءًا كانت تعلم لغة إنجليزية او شيء مغاير سيُتعبك جدًا ويجعل الأمور أكثر إشتباكًا وفي نهاية المطاف تجد نفسك مجبرًا على ترك ما درسته واعادة كل شيء من جديد لذا اعتمادك على اسلوب سهل ومبسط في عملية التعلم قد يكون بمثابة الكنز وهذا تحديدًا ما سنركز عليه في هذا الجزء بحيثُ سأحاول تقديم لك بعض الحيل والطرق التي استعملتها انا شخصيًا اثناء تجربتي في تعلم الإنجليزية وما افادني كمبتدئ جديد في هذه التجربة.


    الأولى: البحث عن أصل الكلمة


     من الطبيعي جدًا وانت تشاهد فيلمًا او تقرأ مقالاً على مجلة ما وذلك بهدف اكتساب المزيد من المفردات اللغوية تصادف كلمة قد تراها للوهلة الأولى ولم تعرف معاناها في هذه اللحظة ما سيخمنه لك عقلك لفعله وهو الذهاب الى المترجم وترجمة تلك الكلمة وهذه خطوة غير فعالة وقلّ ما تنجح لأن بعد مرور مدة من الزمن ستنساها مجددًا.

    ما يقترحه المدرسين أن تقوم به وهو البحث عنها معناها في المعجم أولاً ثم نوعها هل هو اسم أم فعل أم ضرف حال أو نعت، بعد التحديد قم بإيجاد نمطها المشترك في الأنواع الاخرى المتبقية وفهما جيدًا وفي الخطوة الموالية لها اقوم أُدون كل ما تعلمته عن هاته الكلمة اليك هذا المثال الرائع حتى تتضح لك الأمور اكثر:

    وانا اقرأ في احد الكتب العلمية صادفت كلمة "imitation" أول خطوة قمت بها توجهت مباشرة الى القاموس حددت معناها وهي "التقليد" ثم نوعها وكان إسم بعدها حددت الجميع كل من الفعل "imitate" يعني "قلّد" والصفة "imitative" أو تقليدي والحال "imitatively" ثم كتبتها جميعًا لكي أعود اليها مجددًا مرة ما في حالة اردت المراجعة، بهذه الطريقة الرائعة ستتمكن في كل إطلاع جديد من اكتساب حوالي أربعة كلمات بدلاً من كلمة واحدة.

    الثانية: تصور و تخيل الكلمات

    تصور و تخيل الكلمات ورسمها في ذهنك كصور تعبيرية له أهمية جد كبيرة في التذكر ما تعلمته، ولقد أثبتت العديد من الدراسات مؤخرًا أن افضل طريقة لتحسين وإثراء الرصيد اللغوي هو بواسطتها ولذلك تصورها وربطها مع صور تخيلية توصف تلك الكلمة بحد ذاتها سوف يعطي للذاكرة قدرة ويعزز لك سهولة في تذكر أي كلمة جديدة قد تعملتها في السابق، مثلاً بحثت على فعل يرمي "Throw"  سأحاول ربطه بصور تخيلية في ذهني تصف طفلاً يرمي الحجر وبمجرد محاولة التخمين في التعبير عن مصطلح الرمي مباشرة سأتذكر تلك الصور التخيلية وبما أنها متعلقة بكلمة "Throw" سأتذكر الكلمة ايضًا.

    الثالثة: التعلم بالتسلية والترفيه

    اتباع خطة صارمة في تعلم اللغة هو إيجابي لحد ما بحيث سيُمَّكنك في وقت قياسي من تحسين مستواك ولكن وللآسف مع طول المدة الزمنية قد يصبح ذلك مملاً ومتعبًا بالنسبة لك مما سيبعدك كليًا عن عملية التعلم لذا حاول قدر الإمكان في بعض الأحيان التمرن بطرق مسلية اثناء هذه المرحلة حتى تستمر في الممارسة لمدة أطول بدون الشعور بأية ملل، لذا ما اقترحه عليك للقيام بفعله هي كالتالي:


    • من بين الطرق الأكثر تسلية هي مشاهد الأفلام الإنجليزية سواءًا باللهجة الأمريكية أو البريطانية الأهم أن تتوفر على Subtitles حتى تتمكن من معرفة الكلمة مع نطقها الصحيح لها وحاول التركيز بعمق مع المشهد حتى تستوعب الكلام بشكل جيد، بالنسبة للفئة العمرية الأصغر فهناك على موقع اليوتوب مئات آلاف الأفلام الكرتونية وسلسة من الفيديوهات خصيصًا للأطفال كتعلم حروف الهجاء، الألوان وحتى الأرقام وغيرها من اساسيات تعلم اللغة الإنجليزية.



    • قم بتحميل بودكاست (بث الصوتي) بالإنجليزية وتعود دائمًا للإستماع لها اثناء السفر لمكان ما بعيد وهناك أفضل تطبيق أستعمله انا شخصيًا انصحكم به بشدة هو تطبيق Google Podcast تم طرحه مجانًا  لكل من للأندرويد، كما يتوفر هذا الأخير على تسجيلات ومحادثات صوتية للكثير من البرامج الراديوية مع لغات متعددة وفي عدة مجالات مختلفة من بينها: برامج إقتصادية، سياسية، فنون، علمية وغيرها، لتحميله توجه الى الرابط النصي الآتي: Google Podcasts for Android.


    ملاحظة: إذا كان هاتفك باللغة غير الإنجليزية يتطلب عليك تغيير اللغة داخل التطبيق حتى تظهر البرامج الإنجليزية فقط.


    • من المحتمل ان هاتفك الذكي يحتوي على العاب في هذه المرحلة التعليمية من الافضل أن تستبدلها كلها بالعاب اخرى متعلقة فقط باللغات التي ستساعدك هي ايضًا في كسب المزيد من الخبرات ليس فقط في الفوكابلري بل في قواعد اللغة وايضًا تصريف الأفعال من بينها  العاب تقاطع الكلمات، ايجاد الكلمة عن طريق الصور، تجربة النطق الصحيح للكلمات بحيث هي من أكثر الالعاب اقتراحًا لحفظ الكلمات.


    في آخر المقال  اقتبس لكم جملة رائعة من الصحفية الأمريكية فلورا لويس حول موضوع تعلم اللغات بشكل أعم تقول:

    تعلم لغة جديدة ليس فقط تعلم كلمات مختلفة لنفس المعنى ولكن هو ايضًا تعلم طريقة جديدة في التفكير في الأشياء — لويس فلورا.
    مشاركة المقال :

    ليست هناك تعليقات