تعرف على هاتف كوندور الجديد Plume L2 PRO


    مع حلول شهر أوت الفارط اصبحت تدويناتي التي تتحدث عن الهواتف بشكل عام تقل شيئًا فشيئًا حتى اصبحت تقريبًا معدومة تمامًا ولكن هذا لا يعني أنني توقفت عن نشاطي في الموقع بل لم يصدر أي هاتف جديد لكي أكتب عنه.

    بحيثُ اصبحنا نجد في السوق نفس الهواتف بنفس الماركات وبالأخص المحلية فهي الآن تغطي نسبة 60%  وبنفس الأسعار فقط بعض الشركات المحلية وفي مقدمتها شركة كوندور التي تعلن عن بعض الأجهزة المستوردة لها.

    وعلى سبيل المثال لم يتعدى اسبوع فقط من اعلانها في صفحتها على الفايسبوك عن هاتف جديد من فئة الريشة " Plume " والذي جاء بإسم "Condor Plume L2 Pro" وهذا بالتحديد ما سنناقشه في مقالة اليوم.
    لذا سنبدأ أولاً بمواصفاته التقنية ثم ننتقل الى مقارنته ببعض الأجهزة الأخرى بعدها ساشاركُكم رأي الشخصي حوله كما كنا فعلنا مع مقالاتنا السابقة.

    المواصفات التقنية لهاتف كوندور L2 برو


    نظام التشغيل

    تم إطلاقه بنظام أندرويد بنسخة أوريو 8.1 وبواجهة المستخدم وهي نفسها الموجودة في هاتف جيوني نسخته الأصلية، أما ما لفت انتبهاي للوهلة الأولى وهو أنه هناك اشياء منسوخة كما هي عن شركات اخرى في الواجهة ومثال بسيط عن ذلك نجد خلفية الشاشة  هي مطابقة تمامًا لخلفية هواتف الآيفون.

    المعالج 

    دائمًا وابدًا فهو من صنع شركة ميدياتك تحديدًا من طراز "آم تي 6737" يتكون من أربعة انوية ترددها كل واحدة منها 1.3 جيجاهرتز وهذا يعني أن سرعته تصل حتى 5.2 جيجا هرتز (1.3 × 4)، وحسب ما إطلعت في بعض المواقع المختصة قرأت ان هذا المعالج قد حصل على 487 نقطة يعني حوالي 40% فقط كان تصويتهم إيجابي اما في حالة قمنا بمقارنته بمعالج سناب دراجون 430 نجد أنه يتفوق عليه بنسبة 10% وخصوصًا في سرعة المعالجة فهي تقريبًا ضعفه وإليكم الصورة الموضحة لكم الفرق بينهم.

    الشاشة 

    جاءت بمقياس 5.7 بوصة وهي متوسطة بعض الشيء في الحجم اما دقتها فهي حوالي 1400 × 720 بكسل مدعمة بتقنية الـ HD كما نجدها منحية حواف وكذلك زواياها الأربع مستديرة قليلاً.

    في البطارية الشركة الأصلية له دائمًا تحاول تحسين سعتها ففي هذا الجهاز أتت سعتها حوالي 4000 ميلي آمبير من نوع "لي-بوليمير".

    الكاميرا 

    الخلفية دقتها 13 ميجابكسل مُدعمة بفلاش اما الكاميرا الأمامية فدقتها 8 ميجابكسل غير هذا لا توجد أي ميزات اخرى مدمجة فيها.

    بالنسبة للذاكرة الحية فمساحتها تقريبًا 2 جيجابيت اما الذاكرة التخزين فهي حوالي 16 جيجابيت كما أنه مزود ايضًا بمنفذ microSD تستطيع بإمكانه اضافة بطاقة ذاكرة خارجية.

    أما من حيث التصميم فهو جيد بعض الشيء وأنا اعجبني حقيقة بحيثُ تأخذ الشاشة مساحة بنسبة تقريبًا 80% من الجهة الأمامية للهاتف كما أنه لا يحتوي على أي زر رئيسي في الواجهة جميعها تعمل باللمس، اما الجهة الخلفية من الهاتف فهي تحتوي على مكان قارئ البصمة والكاميرا مدمجة مع الفلاش بشكل إطار عمودي في الجانب الأعلى من الهاتف.

    الميزات الاضافية
    نجده يدعم تقنية الجيل الرابع، والإتصال بشبكة الوايفاي وكذلك الـ GPS إضافة الى ذلك نجد يدعم ميزة قفل الهاتف بواسطة بصمة اليد.

    السعر

    بالنسبة لثمن بالرغم من أن شركة كوندور حددت السعر فهو غير ثابت حيث تجده يتراوح مابين 21.000 دج حتى 22.000 دج (2 ملايين ومئتان سنتيم) وهذا الفرق في السعر يتغير حسب المحل والمنطقة التي تتواجد فيها.

    كوندور L2 Pro VS LG X Power

    الآن ننتقل للجزء الثاني من المقال حيثُ سنقوم بمقارنته مع هذا الهاتف وذلك حتى نتعرف على جميع الفروقات بينهما وأيهما افضل فقط لا غير كما أنني قد أخترت X Power بالتحديد لأنه متقاربان جدًا في السعر.
    نبدأ بالمعالج فالذي هو موجود في جهاز ألجي هو من طراز كوالوم سناب دراجون 210 وبنفس التردد الموجود في كوندور ولمعرفة الفرق بين جميع المعالجات وأيهما أفضل؟ يمكنكم الرجوع الى موضوع السابق لنا من خلال هذا الرابط النصي : "اسعار الهواتف في الجزائر".

    كما أنه يتفوق عليه ايضًا في سعة البطارية بفارق 100 ميلي آمبير يعني حوالي 4100 ميلي آمبير، اما كل من الكاميرا، الذاكرة الحية، العشوائية كلهم مشتركان بنفس المواصفات في كلا الهاتفين
    الشيء السلبي في هاتف آلجي أنه لا يتوفر على قارئ البصمة على عكس جهاز كوندور بليم L2 برو الذي يتوفر عليها.

    رأيي الشخصي حوله
    قد ذكرت لكم عدة مرات لسبب عدم امتلاكي هذا النوع من الهواتف بالتفصيل والتكرار الممل ولكن بالرغم من ذلك يبقى رأيي محايد اما ما اعجبني فيه التصميم فقط فإذا اعجبك تصميمه أو ميزة اخرى فيه فيمكنك إقتناءه ولا مانع في ذلك.

    كنت اريد أن يكون مقالاً مُطولاً ومفصلاً ولكن للآسف لا أملك الكثير من الوقت لذا حاولت كتابة فقط ماهو مهم بشكل مختصر، اما إذا كنت تملك معلومات أخرى ولم نذركها فنحن نشجعك على مساعدتنا وذلك بكتابتها في علبة التعليقات حتى تكون عضوًا مهمًا مجتمع التقنية بوست، دمتم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
    مشاركة المقال :

    ليست هناك تعليقات